الرئيسية arrow من هنا عرمان arrow عرمان عبر الزمان 4
  ::عرمان:: الشهيد البطل الملازم شرف .. أسامة اكرم حمزة   ::عرمان:: ثلاث أعوام على تأسيس صفحة عرمان بنت الجبل   ::عرمان:: الشهيد البطل الملازم شرف أشرف فوزات الدبيسي   ::عرمان:: عرمان تستقبل شهيدها الثاني والعشرون   ::عرمان:: الشهيد البطل الملازم شرف مدين محمود الدبيسي   ::عرمان:: تكريم كتيبة جلاميد عرمان للشاعر باسم غسان عمرو   ::عرمان:: حفلة الشعار في مضافة الشيخ أبو فؤاد حسين نعيم السويداء عرمان   ::عرمان:: شهيد عرمان سمير محمد رشيد /خويص   ::عرمان:: من عرمان ماهر غالب الزغير   ::عرمان:: عاشت سورية   ::عرمان:: من عرمان البطل فادي بسام صياغة بطل سجن حلب المركزي   ::عرمان:: شهيد عرمان سمير محمد رشيد /خويص   ::عرمان:: من عرمان "زويا الزغير".. وصفة طبية خاصة للشطرنج   ::عرمان:: من عرمان الشهيد البطل كاظم نصر شروف   ::عرمان:: بعدن عالبال رجالك ياعرمان   ::عرمان:: من عرمان الشهيد البطل طلال منصور الحداد   ::عرمان:: مطحنة "عرمان".. صوت آلة ينبض الحياة   ::عرمان:: شهيد قرية عرمان رائد ابراهيم بركة   ::عرمان:: شهيد عرمان البطل حسين تيسير المقت   ::عرمان:: من عرمان أسامة زيد ياغي متفوق على مستوى العالم

عرمان عبر الزمان 4

طباعة ارسال لصديق
التقييم العام: / 1
سىءممتاز 
الكاتب/ معين جمال   
03/08/2011
تألفت أرض عرمان من /222/فدان ملك ربعها شيخ عرمان أي /54/فدان ووزع الباقي على الفلاحين حسب عائلاتهم
آل الجرمقاني /22/ فدان منها /7/ لابراهيم
آل الحلبي /13/ فدان منها/6/ لصالح
آل العطواني /14/ = = /5/لاسماعيل
آل صيموعة /18/ = = /4/ لمحمود

وسنرى مالكي الدرجة الثانية هؤلاء هم <حملة الأختام> وهم الذين اجتمعوا في مجدل الشور ووضعوا بيانه وقادوا العامية بالتحالف مع القرى المجاورة ،وبعد العامية قوية شوكة هؤلاء وضعفت شوكة الشيخ الذي بقي له /27/ فدان والان يملك الطرشان في عرمان /6/ افدنة حيث جرى بعد الحرب العالمية الثانية تبدل في الملكية
وحادثة حرق شيخ عرمان لجمل مع حمله من الزرع قبل العامية بعدة سنوات مما يدل على ان طغيان بعض الشيوخ بلغ حدا لايطاق .
الزمن أواخرأيار من السنوات الاولى للعقد/9/من القرن /19/
المكان:عرمان احد المراكز الأصلية للعامية التي ستندلع بعد قليل
البطل:شيخ عرمان نجم ابراهيم الأطرش الذي لم يكن قد أصدر أوامر الى الفلاحين للبدء بالحصاد وهو ما يعرف ب(الهدَة)
الضحية:جمل أحد فلاحي عرمان الذي عض الجوع صاحبه وأسرته بنابه اذ لم يبقى لديهم في ذلك الحين حبة قمح لطحنها وعجنها وخبزها ... وفي ذلك اليوم ذهب مع أسرته الى حقله وحصد حملا من الزرع وحمَله على جمله وعاد به الى القرية لإطعام أسرته ،شاهد شيخ عرمان من مضافته المرتفعة الجمل محملابالزرع،فاشتاط غيضا لمخالفة الفلاح لتعليماته وفي الحال أمر أحد( زلمه) (أتباعه)بإشعال النار في حمل الزرع مع الجمل المسكين عقوبة لذلك الفلاح ودرسا لكل من يخالف تعليمات الشيخ
ويمكن أن نتصور حالة الحزن والحقد التي عمَت القرية على أثر هذه الحادثه وصراخ الجمل وهو يرغي ويزبد من الألم والنيران تشتعل من حوله ثم تلتهمه التهاما مرعبا ولا تزال هذه الحادثة راسخة في أذهان الأجيال الحالية في عرمان والقرى المحيطة بها دلالة على هول الجريمة وفضاعتها .
كانت في عرمان الشرارة الأولى في الوقوف الى جانب (ابراهيم الجرمقاني)لأن نجم الأطرش عمد الى طرده،ويذكر أن مشايخ القرى وبخاصة منهم شيخ عرمان طالبوا بمساندة شبلي الأطرش لهم فما كان منه إلاأن ساند الأهالي طمعا في زعاتمة القرية لأحد أخوته فيما إذا تمكنوا من طرد شيخها منها وساعد في نفس الوقت على وقوف أهل السويداء من قادة الحركة العامية مع أهالي عرمان وملح وامتان وهو أدى إلى التواصل بين البؤر الخمس للحركة.
وبدأ شبلي الأطرش وكأنه يقود حركة معادية لسياسة أخيه ابرهيم شيخ السويداء و
حين اشتكى اليه أهالي عرمان من ظلم شيخهم نجم ابراهيم الأطرش عمل على تحريضهم ضد هذا الشيخ واعداً اياهم بارسال أحد اخوته شيخاً لهم ان تمكنوا من ترحيله وطرده من عرمان.... في منتصف العقد الثامن شهدت مجموعة المقرن الجنوبي سلسلة من الاجتماعات الفلاحية ذات الطبيعة الطبقية وليس العشائرية جرى فيها الحديث عن أوضاع الفلاحين ومطالبهم التي لم تحقق بعد ازاحة مشايخ الحمدان وحلول مشايخ الطرشان مكانهم ومن ضمن عدة جمعيات كانت جمعية في عرمان فقد سارع الجناح المعتدل في مؤسسة المشيخة ممثلاً في شبلي الأطرش للالتفاف على الحركة ومحاولة استيعابها من داخلها فقد أسرع شبلي شيخُ (عرى) لحضور اجتماع للجمعية الفلاحية في عرمان الناقمة على شيخها نجم الأطرش ثم باجتماع الجمعية الفلاحية بملح لكن الفلاحين استنكروا وجوده في الاجتماع.
في نيسان (1888)م تنادى فلاحو (عرمان وملح وامتان والهويا) باجتماع يعقد في خرائب المجدل التي تقع في مركز مثلث رؤوسه القرى الثلاثة الأولى بهدف التشاور في أمر الفلاحين واستبداد المشايخ منذ ذلك الحين أطلق على ذلك المكان (مجدل الشور)أي الشورة وقد حضر الاجتماع عدد من الفلاحين بحثوا فيه وضع الجبل وأسباب الاجتماع والاجراءات الفلاحية الكفيلة بتغيير ذلك الوضع وفي الختام صاغ المجتمعون مطالبهم في الوثيقة أو البيان أو المضبطة المؤرخة في 15 شعبان سنة 1306ه (نيسان1888م)فيما يلي النص الكامل للبيان
*الحمد لله وحده*
سبب تسيطر الافتراءات والطمع والتعديات الجارية علينا من جهة مشايخنا وبما أنهم تعمدوا تنكيلنا ونفينا من محلاتنا ومن كامل المقرن بدون تعديات منا ومرادهم محاربتنا بعضاً لبعض وبما أننا عمرنا القرايا وسكنا بها وتخسرنا خسائر جسيمة عليها ولنا منذ ثلاثين سنة وبأعظمهم المشقات خاضعين لأوامر مشايخنا والتلبية لكل شيئ في مرضاتهم وندفع لصندوق الخزينة العامرة بالأموال الأمرية ونحافظ على تحسين المضام(النظام) وعلى الشرف والناموس وفي سائر الأحوال .ثم نقدم أنفاسنا ونرخص أرواحنا ونسفك دمانا ونرخصها في سبيل الحمية والشرف أمام شيوخنا ومع سلوك هذا السبيل وجدنا بضايعنا كاسدة وما ازددنا الا قلة الأنصاف منهم ؛ فلذلك قر قرارنا واجتمعت اّراؤنا نحن الواضعين أسماؤنا وأختامنا في أدناه على أن نكون متعاهدين متناصرين على كف التعديات عنا ,محافظين على صوالحنا وعلى تمشي الحقوق وتعديل النظام في غاية النهى واننا اذا صارعلينا تعدي مثل رحيل أوتغيير أحوال يحل بعمارنا وتمس صوالحنا الخيرية أو في ناموسنا نقوم يداً واحدة بزمام واحد وعصبية واحدة بدون لا يتأخر أحد منا وعلى هذا القول الله وشعيب نبي الله والذي يهمل معضادة ربعه الى الأربع قرايا المقرين يكتب هذه المضبطة يكون برأي من الله ومن أنبيائه ولا يجد شفاعة يوم قيام الساعة بل عليه لعنة من الارض الى السماء
ثم يكون رأسه خالياً يكون خالياً من الناموس والشرف والحمية ولا له بين الغانمين مقعد ولافي السماء مصعد بل تكون حرمته أجل منه في سائر الأحوال والذي يغير أو ينحرف عن طريق ربعه يكون مستوجب بعدل واستحقاق من الله ومن العبيد بجميع هذه الشروط المذلة المشحونة بالانسفال وبم أننا قرينا على أنفسنا جميعاً وقبلنا كقبول القابلين الحجج على أنفسهم طوعاً غير كره ولا اجبار تعهدناو تكفلنا بالقيام بمضمون
الوثيقة برضى وقبول ألزمنا القيان بموجبها لزوماً شرعياً للبيان حرر في 15 شعبان1306ه/نيسان(1888)م
قاسم غزاله _ خليل كيوان _ اسماعيل العطواني _صالح الحلبي _أبو حسين كيوان _حمد نجم جربوع_ حسين صيموعة _حمد الصغير_نجم العطواني _حسن طربيه يوسف الصفدي _أسعد عزمي _قاسم الحمود _زين الدين رشيد _اسماعيل الدبس _ابراهيم الجرمقاني_ اسماعيل الشريطي _ محمد العطواني _فاسم الحلبي _ يوسف الحلبي _منصور الدعبل_صياح أبو حامد –محمد أبو دهن _حسين عزمي _علي رزق _رستم مسعود _سلمان القنطار_ محمد جابر _حمد سليم _حسين الشمندي _حسين بدوي _ حمد صيموعة _يوسف الجغامي_أبو حمد القاضي _محمود منذر _هزيمة نعيم _أحمد منذر _عثمان أبو راس _محمد ملاعب __حمود كيوان_ مراد عماد _محمد العيسمي _يوسف أبو سعيد _قاسم الدبيسي _حمد العيسمي _حسين نجد_جبر
الجمال_قاسم أبو سعيد _خطار الأحمد_بشير كيوان – محمد نعمان _علي رافع _علي رشيد _محمد الشعار _فارس الدبيسي _يوسف العيسمي _أمين العيسمي_فارس ابوقانصوه _سلمان العيسمي _محمود جابر _فهد الحلبي _سليمان أبو هرموش _فارس الشاعر _ علي سعيد_فهد أبو عاصي _يوسف جودية_اسماعيل الكريدي _حمد زين الدين _محمد أبو غاوي _حسين الشاعر_ محمود أبو مغضب _أبو يوسف الخطيب_قاسم عزيز _عامر الصفدي _عجاج أبو مغضب _حمد قطرب _علي أبو مغضب _محمد أبو مغضب_يوسف ابومغضب .
من الذي كتب بيان مجدل الشور ؟ سؤال يسأله الكاتب (الدكتور عبد الله حنا) ويجيب عليه عارف حديفة : ينقل عن الرواة أن الشيخ محمد جودية وهو ليس من القرى الأربعة بل من قرية قيصما هو الذي كتب البيان وقد ذكر ابراهيم جودية (رئيس بلدية قيصما) لفندي أبو فخر (مدير المركز الثقافي العربي)أن الشيخ محمد جودية قدم الى الجبل بعد أحداث( 1860 )في لبنان وعمل فلاحاً مرابعاً لدى اّل الأطرش في قرية قيصما وهوالذي كتب نص وثيقة مجدل الشور وفي لقاء جرى في25/3/1989 مع منصور أبو الحسن مواليد عرمان 1921 (والحديث للدكتورعبد الله حنا )أكد أبو الحسن أن نعمان أبو غانم هو الذي كتب وثيقة مجدل الشور ونعمان هذا أصله من كفر نبرخ من لبنان هناك تعلم القراءة والكتابة ثم استوطن في عرمان وهو من علماء الفقه والمثقفين بالنسبة لرجال عصره .. فاذا صحت هذه الراوية نجد الصلة الوثيقة بين وثائق عامية(كسروان) ووثيقة مجدل الشور في كثير من الألفاظ والأفكار والتعابير، وفي عرمان ذكر لنا ابراهيم الجرمقاني من مواليد 1915 أن نعمان أبو غانم كان في حوزته أختام وجهاء عرمان بدليل وجاهته ومعرفته بالقراءة والكتابة حتى وضعت الاختام معه ولايستبعد مشاركة محمدجودية ونعمان أبو غانم سوية في كتابة وثيقة مجدل الشور والملفت للنظر أن كل كلاً من الشخصين قدم الى الجبل من لبنان بعد أحداث(1860 ) ونقل معه التراث الفلاحي الثوري الناهض للظلم الاقطاعي.....

معين جمال 05-01-2010

يتبع
رابط الموضوع الاصلي من هنا

أضف الى المفضلة (0) | أضف الى موقعك | المشاهدة: 1817

  أضف تعليق
الإشتراك في RSS للتعليقات

أضف تعليق
  • من فضلك اضف تعليق يتناسب مع الخبر.
  • أي اهانات أو شتم سيتم حذفها.
  • لا تنس اضافة الكود الأمني الموجود بالأسفل.
الإسم:
البريد الإليكتروني
الصفحة الرئيسية
العنوان:
BBCode:Web AddressEmail AddressBold TextItalic TextUnderlined TextQuoteCodeOpen ListList ItemClose List
التعليق:



الإشتراك في التعليقات حول هذا الخبر على البريد الإليكتروني

 
< السابق   التالى >

فيس بوك


الدخول للموقع

اسم المستخدم

كلمة المرور



هل نسيت كلمة المرور؟
لا يوجد لديك حساب ? انشئ حساب الأن

راديـو قرية عرمان


صوت جبل العرب عرمان
سرعة الاتصال عالية
استمع استمع استمع استمع
سرعة الاتصال بطيئة
استمع استمع استمع استمع 
site seal
[+]
  • Narrow screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Increase font size
  • Decrease font size
  • Default font size
  • fresh color
  • warm color