لمحة عن عرمان

طباعة ارسال لصديق
الكاتب/ Asharf Jamal   
07/07/2007

تقع بلدة عرمان على بعد خمسة كيلومترات من مدينة صلخد فى المحافظة وترتفع عن سطح البحر حوالى /1370/ مترا ويبلغ عدد سكانها حاليا أكثر من /9000/ نسمة وقد Imageتميزت هذه البلدة بوجود بعض الاوابد الاثرية العائدة للعصرين الرومانى والبيزنطى .

وقد سبق للباحث الفرنسى بوادبار أن قام بدراسة هامة عن هذه الحصون والطرق الرومانية فى كما عثر فيها على العديد من الكتابات اليونانية وقد تحدث عنها الباحث بركهاردت خلال رحلاته بين عامى /1810/ و/1812/ حيث قال انه يوجد فى بلدة عرمان ثلاثة أبراج مبنية بالطريقة ذاتها التى بنيت فيها ابراج الكفر.
كما وصف الفرنسى ماسكل برج عرمان عندما زاره عام /1936/ بانه كان عاليا جدا ويشكل مع برج بلدة ملح نموذجا للابراج المشيدة فى العصر الرومانى على امتداد خط حدود الامبراطورية الرومانية مع منطقة البادية السورية ومنها كانت تراقب قوافل تجارة الملح القادمة من شرق الاردن مارة بهذه الطريق القريبة من خط الابراج المذكورة والتى لاتزال اثارها باقية حتى اليوم كما كان الجنود فى ذلك العصر يراقبون منها تحركات الاعراب فكانت أبراجا دفاعية مع المنطقة العسكرية المحيطة بها تعمل على ايقافهم الصحراء السورية وساعده بتسهيل دراسته رؤيته للكثير من تلك الاثار بصورة عامودية من طائرة عسكرية فرنسية حلقت به فوق مناطق كثيرة من سورية فى نهاية عشرينيات القرن الماضى كذلك قام الباحث الفرنسى بوزو باعداد خارطة للطرق الرومانية القديمة فى جبل العرب والمناطق المحيطة به عام /1985/ رسم عليها طرق رومانية تتجه من صلخد الى عرمان ثم تكمل الى ملح وبعدها الى دير النصرانى ثم تتجه شرقا الى البادية وهذا يدل على أهمية عرمان التجارية والعسكرية فى ذلك العهد.
وذكر الباحث حسن حاطوم فى دراسته عن تاريخ عرمان واثارها أن هناك العديد من المنازل فى بلدة عرمان والتى تعود دون شك الى العصرين النبطى والرومانى لكن لم يبق منها سوى طباقاتها السفلى أو أساساتها حيث تم بناء الكثير من المنازل والكنائس فى العصر البيزنطى اللاحق الذى بدأ فى الثلث الاول من القرن الرابع الميلادى فقد تم العثور على كتابات يونانية عديدة تعود على العصر الرومانى والتى تم تحويرها خلال العصر البيزنطى باضافة كتابات أو رموز مسيحية اليها وقد استمر العصر الرومانى من بداية القرن الثانى حتى الرابع الميلادى .
بنى فى عرمان خلال العصر البيزنطى الذى استمر من القرن الرابع حتى السابع الميلادى الكثير من الاوابد التى أعاد السكان بالمنطقة استخدام حجارتها فى بناء العديد من منازلهم خلال العهود التاريخية المختلفة واهم تلك الاوابد هى ..
برج طابقى مربع الشكل تم تشيده عام /272/ م ويوجد فى أسفله منزل كبير يعود الى العصر البيزنطى وقد تضمن العديد من الرموز المسيحية المختلفة .
كنيسة القديس الياس الحى .. بنيت هذه الكنيسة عام /668/ م فى بدايات العصر الاموى وقد عثر فيها على حجر بازلتى أعيد استخدامه فوقه كتابة يونانية مسيحية وتقول ترجمتها أن سكان بلدة عرمان يقدمون تهانيهم الى الامبراطور البيزنطى هرقل عام /611/ م بمناسبة انتصاره على الفرس .
كتابة يونانية تعود الى عام /289/ م وأخرى تعود الى عام /324/ وثالثة تعود الى عام /330/ م ورابعة على مبنى اخر تعود الى العصر الرومانى الوثنى ترجمتها تقول /حظ سعيد/ وكتابة سادسة تعود الى عام /387/ م .
ومن المواقع الاثرية العائدة الى العصر البيزنطى التى تتبع لبلدة عرمان اداريا وربما كانت تتبع لها قديما /مجدل الشور/.
وقال الدكتور على أبو عساف فى كتابه /الاثار فى جبل العرب/ أن كلمة المجدل كانت نسبة الى عشيرة مجادلة التى كانت تقيم فى هذه المنطقة وأضاف بأنها موقع قديم كان يحيط به سور /موقع حصين/ وانه أطلق عليه أسم مجدل أى حصن لهذا السبب فالبيوت فيها تستند على السور أى ان الجدار الخلفى لبعض البيوت هو السور نفسه والبيوت متهدمة أو مجددة وتوحى بأن الموقع كان هاما ويعود الى العصر النبطى وان أصل كلمة المجدل تعود الى العصر الارامى هذا وقد سبق للعالم اللغوى وادنغتون ان قام بدراسة سبع كتابات يونانية كان مصدرها من عرمان وأعيد استخدامها فى بناء بعض المنازل الحديثة .
ووصف الباحث الفرنسى فيللنوف المجدل خلال بحثه عن القرى القديمة فى مناطق حوران قائلا .. مجدل الشور عبارة عن قرية قديمة واقعة على التخوم الجنوبية الشرقية من /جبل العرب/ وعلى حافة سهوب البادية وقد كانت فى القرن الرابع الميلادى قرية ذات حجم صغير لكنها مأهولة بكثافة سكانية كبيرة وقد تأكد الاستيطان فيها حتى العصر الاموى وربما حتى القرن التاسع الميلادى ثم استوطنت من جديد حتى العصور الايوبية والمملوكية فى القرن الثانى عشر والرابع عشر الميلاديين وتم العثور فيها على عدد كبير من البرك الاثرية القديمة .
وبعد هجرة القرية خلال القرون الوسطى لم تستوطن من جديد الا فى عام /1939/ من قبل السكان المحليين الذين قدموا اليها من عرمان البلدة الكبيرة وفى عام /1957/ كان فى القرية /120/ ساكنا وأكثر من عشرين منزلا لكن الجفاف الذى حصل بين عامى /1957/و/1960/ حمل جميع السكان تقريبا على العودة الى بلدتهم عرمان حيث لم يبق حينئذ فى المجدل سوى ثمانية منازل كون البرك قد جفت مياهها وبصورة دائمة تقريبا وكذلك خلال الجفاف الذى حصل عام /1979/ .
وقد تم نقل معظم حجارة مبانى القرية الى البلدات المجاورة وخاصة عرمان وملح لكن معالمها لاتزال واضحة وتدل على أن مخططها قد صمم بشكل جيد وقد تم اشادة منازلها على جوانب الشوارع المستقيمة فيها وكانت فيما مضى عامرة بالانشطة المختلفة وعندما عاد السكن اليها فى العهود الاسلامية المتأخرة تم ترميم أو تجديد بعض المنازل فيها بشكل اسعافى أو عشوائى .
كما بنى فيها مسجد وهناك اليوم أطلال للعديد من المنازل فيها قام باستخدامها السكان الحاليون الذين قدموا من عرمان عام /1952/ وهى تدل على الرقى الحضارى القائم فى أحد شوارعها المستقيمة والمكون من جناحين أحدهما مؤلف من طابقين واخر من أربعة طوابق وخلف القاعة الرئيسية للمنزل الذى يقع فيه الاسطبل والى جانبه نمط اخر من العمارة مؤلف من عدد من المنازل المحاذية لباحة داخلية كبيرة حيث نجد مثلا باحة كبيرة يقع على طرفها الشمالى بيتان متجاوران ومستقلان فيهما طابقان يغلق على بوابتهما الرئيسية باب حجرى /حلس/ مكون من درفتين والى جنوب هذه الباحة هناك ثلاثة مساكن تدير جدرانها الخلفية باتجاه الباحة وهى شبيهة بالمنازل الواقعة فى جهة الشمال ومن خلال تصور شكل مثل هذه التجمعات المعمارية يعتقد أن ملكيتها كانت تعود لعائلة كبيرة العدد تقوم باسكان أسرها ضمن مساكن مستقلة ومتجاورة وامتلكت اصطبلا مشتركا فى حين مارست تربية الحيوانات بمختلف أنواعها .


أضف الى المفضلة (7) | أضف الى موقعك | المشاهدة: 6156

  التعليقات (3)
الإشتراك في RSS للتعليقات
 1 أضيف بواسطة MRS, في 06-10-2009 15:16
تاريخ مشرف للجبل
 2 السعودية ,سكاكا
أضيف بواسطة راما حكمت جمال website, في 14-03-2011 17:55
الموقع جميل جداً 8) 8) 8)
 3 ormanland.net
أضيف بواسطة شكيب خويص website, في 05-09-2008 17:20
كل الشكر الى قائد الامة وشكر خاص الى ابناء قريتي الجميلة

أضف تعليق
  • من فضلك اضف تعليق يتناسب مع الخبر.
  • أي اهانات أو شتم سيتم حذفها.
  • لا تنس اضافة الكود الأمني الموجود بالأسفل.
الإسم:
البريد الإليكتروني
الصفحة الرئيسية
العنوان:
BBCode:Web AddressEmail AddressBold TextItalic TextUnderlined TextQuoteCodeOpen ListList ItemClose List
التعليق:



الإشتراك في التعليقات حول هذا الخبر على البريد الإليكتروني

 
< السابق   التالى >

فيس بوك


الدخول للموقع

اسم المستخدم

كلمة المرور



هل نسيت كلمة المرور؟
لا يوجد لديك حساب ? انشئ حساب الأن
site seal
[+]
  • Narrow screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Increase font size
  • Decrease font size
  • Default font size
  • fresh color
  • warm color