الرئيسية arrow القرى و المناطق arrow شهبا المدينة والتاريخ
  ::عرمان:: الشهيد البطل الملازم شرف .. أسامة اكرم حمزة   ::عرمان:: ثلاث أعوام على تأسيس صفحة عرمان بنت الجبل   ::عرمان:: الشهيد البطل الملازم شرف أشرف فوزات الدبيسي   ::عرمان:: عرمان تستقبل شهيدها الثاني والعشرون   ::عرمان:: الشهيد البطل الملازم شرف مدين محمود الدبيسي   ::عرمان:: تكريم كتيبة جلاميد عرمان للشاعر باسم غسان عمرو   ::عرمان:: حفلة الشعار في مضافة الشيخ أبو فؤاد حسين نعيم السويداء عرمان   ::عرمان:: شهيد عرمان سمير محمد رشيد /خويص   ::عرمان:: من عرمان ماهر غالب الزغير   ::عرمان:: عاشت سورية   ::عرمان:: من عرمان البطل فادي بسام صياغة بطل سجن حلب المركزي   ::عرمان:: شهيد عرمان سمير محمد رشيد /خويص   ::عرمان:: من عرمان "زويا الزغير".. وصفة طبية خاصة للشطرنج   ::عرمان:: من عرمان الشهيد البطل كاظم نصر شروف   ::عرمان:: بعدن عالبال رجالك ياعرمان   ::عرمان:: من عرمان الشهيد البطل طلال منصور الحداد   ::عرمان:: مطحنة "عرمان".. صوت آلة ينبض الحياة   ::عرمان:: شهيد قرية عرمان رائد ابراهيم بركة   ::عرمان:: شهيد عرمان البطل حسين تيسير المقت   ::عرمان:: من عرمان أسامة زيد ياغي متفوق على مستوى العالم

شهبا المدينة والتاريخ

طباعة ارسال لصديق
الكاتب/ أشرف جمال   
14/03/2011

مدينة تقع على بعد 18كم شمال مدينة السويداء وهي مدينة أثرية سكنها الإنسان القديم وخلف فيها وبجوارها آثاراً صوانية تعود إلى العصرين الحجري والبرونزي الوسيط .
وقد قطنها الأنباط، وازدهرت في عصر الرومان وبخاصة زمن الإمبراطور فيليب العربي بين عامي 244-249م فقد أراد أن يجعل من مسقط رأسه مدينة تضاهي أعظم المدن، وأطلق عليها حينذاك اسم فيليبوبوليس باسمه.
أهم آثارها:
المعبد: الواقع غرب الساحة العامة
الكليبة: وتقع غرب المعبد وقد كشف عنها مؤخراً
والمقبرة: منسوبة لأسرة فيليب العربي وتقع جنوب شرق الكليبة يطلق عليها اسم الفليبيون ولم يدفن فيها فيليب.
المسرح: جنوب المقبرة وهو بحالة حسنة

القصر: كان مقراً لحاكم المنطقة يقع بجوار الكليبة.
المصلبة في مفترق الطرق: التتراييل وفي مركز الساحة الحالية، وقد زالت أكثر معالمها.و معبد حوريات المياه بجوار الحمامات.
وبقايا قناة محمولة على قناطر.
حمامات عامة وأقنية مياه : إلى الشرق من الشارع الرئيسي الجنوبي، وهي من أعظم الحمامات الأثرية في الشرق.


بقايا من أسوار المدينة وأبوابها.
شارعان مبلطان رئيسان: الأول يمتد من الباب الغربي إلى الباب الشرقي، والثاني من الباب الشمالي إلى الباب الجنوبي، وهما يتقاطعان في منتصف المدينة حيث الساحة العامة فيها والتي كان فيها نصب مفترق الطرق تترابيل. وقد أهملت المدينة بعد مقتل الإمبراطور فيليب في منتصف القرن الثالث الميلادي.
وعندما انتشرت المسيحية في العصر البيزنطي في الجبل وحوران. أنشئت كنيسة مازالت أثارها قائمة.
هذا وقد لبعت شهبا دوراً هاماً في العصور العربية الإسلامية بعد تحرير البلاد من الرومان والبيزنطيين، وأولت المديرية العامة للآثار والمتاحف عناية كبيرة لهذه المدينة وجرت فيها أعمال التنقيب والترميم الواسعة.




















أضف الى المفضلة (0) | أضف الى موقعك | المشاهدة: 6623

  أضف تعليق
الإشتراك في RSS للتعليقات

أضف تعليق
  • من فضلك اضف تعليق يتناسب مع الخبر.
  • أي اهانات أو شتم سيتم حذفها.
  • لا تنس اضافة الكود الأمني الموجود بالأسفل.
الإسم:
البريد الإليكتروني
الصفحة الرئيسية
العنوان:
BBCode:Web AddressEmail AddressBold TextItalic TextUnderlined TextQuoteCodeOpen ListList ItemClose List
التعليق:



الإشتراك في التعليقات حول هذا الخبر على البريد الإليكتروني

 
< السابق   التالى >

فيس بوك


الدخول للموقع

اسم المستخدم

كلمة المرور



هل نسيت كلمة المرور؟
لا يوجد لديك حساب ? انشئ حساب الأن
site seal
[+]
  • Narrow screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Increase font size
  • Decrease font size
  • Default font size
  • fresh color
  • warm color