::عرمان:: الشهيد البطل الملازم شرف .. أسامة اكرم حمزة   ::عرمان:: ثلاث أعوام على تأسيس صفحة عرمان بنت الجبل   ::عرمان:: الشهيد البطل الملازم شرف أشرف فوزات الدبيسي   ::عرمان:: عرمان تستقبل شهيدها الثاني والعشرون   ::عرمان:: الشهيد البطل الملازم شرف مدين محمود الدبيسي   ::عرمان:: تكريم كتيبة جلاميد عرمان للشاعر باسم غسان عمرو   ::عرمان:: حفلة الشعار في مضافة الشيخ أبو فؤاد حسين نعيم السويداء عرمان   ::عرمان:: شهيد عرمان سمير محمد رشيد /خويص   ::عرمان:: من عرمان ماهر غالب الزغير   ::عرمان:: عاشت سورية   ::عرمان:: من عرمان البطل فادي بسام صياغة بطل سجن حلب المركزي   ::عرمان:: شهيد عرمان سمير محمد رشيد /خويص   ::عرمان:: من عرمان "زويا الزغير".. وصفة طبية خاصة للشطرنج   ::عرمان:: من عرمان الشهيد البطل كاظم نصر شروف   ::عرمان:: بعدن عالبال رجالك ياعرمان   ::عرمان:: من عرمان الشهيد البطل طلال منصور الحداد   ::عرمان:: مطحنة "عرمان".. صوت آلة ينبض الحياة   ::عرمان:: شهيد قرية عرمان رائد ابراهيم بركة   ::عرمان:: شهيد عرمان البطل حسين تيسير المقت   ::عرمان:: من عرمان أسامة زيد ياغي متفوق على مستوى العالم

البيرق

طباعة ارسال لصديق
الكاتب/ Ghada Saymoua   
18/01/2010
البيرق هي الراية التي ارتفعت في السماء عندما واجه الثوار القوات الغازية وهي التي حملت معاني النصر والوطن والكرامة غرسها الثوار في اجسادهم لتبقى مرفرفة خلودا للوطن والحرية وجميل بنا ات نتحدث عن مفخرة من مفاخر الثورة السورية الكبرى والتي تمثلت في راية كل قرية وبلدة او مدينة حيث كانت كل قرية في الجبل وحدة حربية بكل معانيها تتقدمها الراية البيرق ،
،التي تقوم على رمح طويل يسمى شلقة ،وهي كناية عن حربة عند اسفلها تفاحة من نحاس او فضة او ذهب في بعض الاحيان ولون الراية يكون بالضرورة من احد الوان الخمسة الحدود المالوفة في الجبل وهي بالترتيب
الأخضر _ الأحمر _ الأصفر _ الأزرق _الأبيض
وهذه الالوان تحظى باحترام جم
واذا استعرضنا رايات جبل العرب فاننا سنقف اما م قصص طويلة بل اساطير نضالية قدمها ابناء الجبل ولا يتسع المجال في حديث قصير لتوثيق معظم هذه البطولات ولكنني قدمت سابقا بعضا منها (معركة الكفر _ المزرعة _الخ........................... ولكنني ساتحدث عن بيرق السويداء وهو من البيارق الاولى في الثورة وهو احمر اللون مزين ببحرتين الواحدة وسط الاخرى ولهما اطاران مطرزان من اللون الابيض ويوجد في البحرة الصغيرة هلال في داخله نجمة خماسية وتحته سيفان متقاطعان كتبت بينهما من جهة النصلين عبارة (يا خفي الالطاف نجنا معا نخاف ) وبين مقبصيها يدان متصافحان كل هذا باللون الابيض وفي كل زاويا البحرات الثلاث رسمت خمس رجاصات اما في الزاوية الرابعة فقد رسمت ثلاث فقط والعددان خمسة وثلاثين يرمزان الى ما جاء في الاية الكريمة (ويحمل عرش ربك يومئذ ثمانية وهي النجمة والسجق والبند )
والبيرق المستطيل الشكل وطوله مع الرمح ثلاثة امتار ونصف يحمله البيرقجي مستندا على قاعدة خشبية معلقة من الجلد متصل من الاعلى يوضع برقية الحامل ويتدلى على صدره مائلا قليلا الى اليسار
اما البند فهو من الحرير المجدول يربط بعجز الحربة وينتهي بشرابتين يمسك بهما رجلان قويان عند الضرورة ليساعدا على تثبيت البيرق
وفي المسيرات تحيط بحامل البيرق صفوة من شباب العائلات مزودين بالسلاح يتلوهم المشاة ثم لركب من ابل الركوب او نقل الزهاب والذخيرة ويتقدمه لا عبو المجوز والترس والسيف
ويلتف المحاربين حول البيرق اثناء المعركة لحماتيه وعدم وقوعه على بين ايدي العدو واذا استشهد حامل البيرق يتقدم اخوه او احد اقربائه لحماية البيرق مهما بلغت التضحيات
يخرج البيرق الى الحرب وفي المناسبات العظيمة بعد اجتماع عام يعقد في بيت الشيخ الزمني ثم يذهب الشباب الى بيت حامله الذي يكون على اهمية الاستعداد ويعودون معه الى مكان الاجتماع فيقفون في الساحة بصف مستطيل او نصف دائري ثم تجري عراضة تدعى نخوة يقوم بها الاختيارية اما الشباب ثم يقوم الشباب امام الاختيارية (الكبار من العمر ) وهم يرفعون اسلحتهم في الهواء ويطلقون العيارات النارية ويرددون عبارات حماسية بقولهم :
عندكم النشامى ،عندكم يا ربعنا والاخرون يقولون كفو والنعم الم عادة
ثم يسيرون الى المعركة وهم يحدون بقولهم :
يام الوحيد وابكي عليه ::::::::::::::::::::::::::::والموت ما يرحم حدا
لابد ما تنعي عليه ::::::::::::::::::::::::::::::::ان كان اليوم او غدا
بينما تعلو زغاريد النساء على جانبي المسيرة ويرتفع غنؤهن ودعواتهن بالنصر والرجوع بالسلامة وهن يلوحن بالمناديل وينثرون الدموع وقد ترافق النساء الثوار ويحملن لهم الماء والطعام والدخيرة وعلى ذلك امثلة كبيرة تؤكد الدور النضالي للمراة في جبل العرب كدور سعدى ملاعب _ بستان شلغين
وللبيارق منظر مهيب يدخل الرهبة الى قلوب الاعداء حيث تنتشر البيارق في ارض المعركة خفاقة بانواعها الزاهية وترتبيها العجيب ويمكث حملة البيارق تحتها مراقبين البيارق ينتظرون تقدم الثوار فيتقدمون معهم في جهة الاعداء من خلال هجمات خاطفة تتعالى فيها صيحات مرعبة لانهاك العدو
لا يجوز طي البيارق طالما المعركة دائرة لكنها تطوى عند الانسحاب وينسحب المحاربون عادة في الظلام غير ان البيارق تظل منتشرة في الحالات الاضطرارية حفظا لعزيمة المقاتلين واذا طويت فان الفوضى تدب وتكون الهزيمة وفي هذه الحالة تتولى الخيالة الدفاع عن المنسحبين بشن غارات متوالية على العدو حتى تنسحب البيارق بانتظام ويتطوع لهذه المهمة مشاهير الفرسان في حين تنضم الخيول الاخرى الى جماعة المنسحبين وبهذا قبل
طوال الخيل تحمي قصارها
:كما قيل للبيرق 
مشينا عليكم كلنا صيحة الديك ::::::::::::::::::::::::تسعين بيرق والمجاوز معاها
عاداتنا دهك الطوابير دهك ::::::::::::::::::::::::::::وعاداتنا سعر المدافع نلاها




أضف الى المفضلة (0) | أضف الى موقعك | المشاهدة: 3744

  أضف تعليق
الإشتراك في RSS للتعليقات

أضف تعليق
  • من فضلك اضف تعليق يتناسب مع الخبر.
  • أي اهانات أو شتم سيتم حذفها.
  • لا تنس اضافة الكود الأمني الموجود بالأسفل.
الإسم:
البريد الإليكتروني
الصفحة الرئيسية
العنوان:
BBCode:Web AddressEmail AddressBold TextItalic TextUnderlined TextQuoteCodeOpen ListList ItemClose List
التعليق:



الإشتراك في التعليقات حول هذا الخبر على البريد الإليكتروني

 
< السابق   التالى >

فيس بوك


الدخول للموقع

اسم المستخدم

كلمة المرور



هل نسيت كلمة المرور؟
لا يوجد لديك حساب ? انشئ حساب الأن
site seal
[+]
  • Narrow screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Increase font size
  • Decrease font size
  • Default font size
  • fresh color
  • warm color